احرار فلسطين
أهلا بكم في ملتقاكم الحر .أحرار فلسطين. نحو مجتمع إسلامي


حرية الفكر والقلم على صفحات أعدت لوطن ينزف وجع
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قالوا نكره آل البيـــــــــــــــت !!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أتقي الله

avatar

عدد المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 09/04/2011
الموقع : مصر

مُساهمةموضوع: قالوا نكره آل البيـــــــــــــــت !!!   الأربعاء أبريل 13, 2011 11:28 pm



بسم الله الرحمن الرحيم
كثيراما يتهمنا الشيعة - الرافضة- بكره آل البيت و طمس حقائقهم وفضائلهم لكن الناظربعن الحقيقة يجد
تواتر النقل عن أئمتنا وعلمائنا جيلاً بعد جيل، على اختلاف أزمانهم وبلدانهم بوجوب محبة أهل بيت
رسول الله صلى الله عليه وسلم وإكرامهم والعناية بهم، وحفظ وصية النبي صلى الله عليه وسلم فيهم،
ولعلّ الكم الهائل من المصنفات التي تركها علمائنا من أهل السنة في فضائلهم ومناقبهم أكبر دليل على ذلك.
عل قائلا منهم يقول على المدعي البينة , فأقول إليك البينة فتابع معي جيدا ..

أقوال الخلفاء الراشدين والصحابة رضوان الله عليهم عن آل البيت.

*أبو بكر الصديق رضي الله عنه.
روى الشيخان في صحيحيهما عنه رضي الله عنه أنه قال: ( والذي نفسي بيده لقرابة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أحبُ إليّ أن أصل من قرابتي).
*عمر بن الخطاب رضي الله عنه .
روى ابن سعد في الطبقات : عن عمر بن الخطاب أنه قال للعباس رضي الله عنهما: ( والله ! لإسلامك يوم أسلمت كان أحب إليّ من إسلام الخطاب -يعني والده - لو أسلم، لأنّ إسلامك كان أحب إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من إسلام الخطاب ).
* زيد بن ثابت رضي الله عنه.
عن الشعبي قال: ( صلى زيد بن ثابت رضي الله عنه على جنازة، ثم قُرّبت له بغلته ليركبها، فجاء ابن عباس رضي الله عنهما فأخذ بركابه، فقال زيد: خل عنه يا ابن عم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فقال: هكذا نفعل بالعلماء والكبراء). قال ابن عبد البر: ( وزاد بعضهم في هذا الحديث: أنّ زيد بن ثابت كافأ ابن عباس على أخذه بركابه أن قبّل يده وقال: (هكذا أُمرنا أن نفعل بأهل بيت نبينا صلى الله عليه وسلم )، قال: وهذه الزيادة من أهل العلم من ينكرها.

* معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه .
أورد الحافظ ابن كثير في كتابه البداية والنهاية: أنّ الحسن بن علي دخل عليه في مجلسه، فقال له معاوية: مرحباً وأهلاً بابن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأمر له بثلاثمائة ألف.
وأورد أيضاً أنّ الحسن والحسين رضي الله عنهما وفدا على معاوية رضي الله عنه فأجازهما بمائتي ألف، وقال لهما: ما أجاز بهما أحدٌ قبلي، فقال الحسين: ولم تعط أحداً أفضل منا.
* ابن عباس رضي الله عنهما .
قال رزين بن عبيد: كنت عند ابن عباس رضي الله عنهما فأتى زين العابدين علي بن الحسين، فقال له ابن عباس: (مرحباً بالحبيب ابن الحبيب).
أقوال علماء أهل السنة والجماعة في آل البتيت .
*شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله .
قال في العقيدة الواسطية: ( ويحبون أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ويتولونهم، ويحفظون فيهم وصية رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم )حيث قال يوم غدير خم: أُذكّركم الله في أهل بيتي، وقال للعباس عمه وقد اشتكى إليه أنّ بعض قريش يجفو بني هاشم فقال: (والذي نفسي بيده لا يؤمنون حتى يحبوكم لله ولقرابتي) وقال: (إنّ الله اصطفى بني إسماعيل، واصطفى من بني إسماعيل كنانة، واصطفى من كنانة قريشاً، واصطفى من قريش بني هاشم، واصطفاني من بني هاشم).
وقال رحمه الله : ( ولا ريب أنّ لآل محمد صلى الله عليه وآله وسلم حقاً على الأمة لا يشركهم فيه غيرهم، ويستحقون من زيادة المحبة والموالاة ما لا يستحقه سائر بطون قريش، كما أنّ قريشاً يستحقون المحبة والموالاة ما لا يستحقه غير قريش من القبائل).
* الحافظ ابن كثير رحمه الله .
قال في التفسير: ( ولا ننكر الوصاة بأهل البيت، والأمر بالإحسان إليهم واحترامهم وإكرامهم، فإنهم من ذرية طاهرة من أشرف بيت وُجد على وجه الأرض فخراً وحسباً ونسباً، ولا سيما إذا كانوا متّبعين للسنة النبوية الصحيحة الواضحة الجلية، كما كان عليه سلفهم كالعباس وبنيه، وعلي وأهل ذريته رضي الله عنهم أجمعين).
* جعفر أحمد بن محمد الطحاوي رحمه الله .
قال رحمه الله في عقيدته (العقيدة الطحاوية): ( ونحب أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، ولا نُفرط في حب أحد منهم، ولا نتبرأ من أحد منهم، ونُبغض من يُبغضهم، وبغير الحق يذكرهم، ولا نذكرهم إلا بخير).
وقال أيضاً: ( ومن أحسن القول في أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأزواجه الطاهرات من كل دنس، وذرياته المقدّسين من كل رجس، فقد برئ من النفاق).
* الإمام الحسن بن علي البربهاري رحمه الله .
قال في (شرح السنة): (واعرف لبني هاشم فضلهم، لقرابتهم من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وتعرف فضل قريش والعرب، وجميع الأفخاذ، فاعرف قدرهم وحقوقهم في الإسلام، ومولى القوم منهم، وتعرف لسائر الناس حقهم في الإسلام، واعرف فضل الأنصار ووصية رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فيهم، وآل الرسول فلا تنساهم، واعرف فضلهم وكراماتهم).
*أبو بكر محمد بن الحسين الآجري رحمه الله .
قال في كتاب (الشريعة): (واجبٌ على كل مؤمن ومؤمنة محبة أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، بنو هاشم: علي بن أبي طالب وولده وذريته، وفاطمة وولدها وذريتها، والحسن والحسين وأولادهما وذريتهما، وجعفر الطيار وولده وذريته، وحمزة وولده، والعباس وولده وذريته رضي الله عنهم، هؤلاء أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، واجب على المسلمين محبتهم وإكرامهم واحتمالهم وحسن مداراتهم والصبر عليهم والدعاء لهم).
* عبد الله بن محمد الأندلسي القحطاني رحمه الله .
قال في النونية:
(واحفظ لأهل البيت واجب *حقهم واعرف علياً أيما عرفان
لا تنتقصه ولا تزد في قدره * فعليه تصلى النار طائفتان
إحداهما لا ترتضيه خليفة* وتنصه الأخرى إلهاً ثاني)
* الموفق ابن قدامة المقدسي رحمه الله .
قال في لمعة الاعتقاد: (ومن السنة الترضي عن أزواج رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أمهات المؤمنين المطهرات المبرءات من كل سوء، أفضلهم خديجة بنت خويلد، وعائشة الصدّيقة بنت الصدّيق التي برأها الله في كتابه، زوج النبي صلى الله عليه وآله وسلم في الدنيا والآخرة، فمن قذفها بما برأها الله منه فهو كافر بالله العظيم).
*محمد بن إبراهيم الوزير اليماني رحمه الله .
(وقد دلت النصوص الجمة المتواترة على وجوب محبتهم وموالاتهم، وأن يكون معهم، ففي الصحيح: (لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا، ولا تؤمنوا حتى تحابوا)، وفيه (المرء مع من أحب)، ومما يخص أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قول الله تعالى {إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيراً}، فيجب لذلك حبهم وتعظيمهم وتوقيرهم واحترامهم والاعتراف بمناقبهم، فإنهم أهل آيات المباهلة والمودة والتطهير، وأهل المناقب الجمّة والفضل الشهير ).
* العلامة عبد الرحمن بن ناصر السعدي رحمه الله .
قال في كتابه التنبيهات اللطيفة ( فمحبة أهل بيت النبي صلى الله عليه وآله وسلم واجبة من وجوه، منها:
أولاً: لإسلامهم وفضلهم وسوابقهم.
ومنها: لما يتميّزوا به من قرب النبي صلى الله عليه وآله وسلم واتصالهم بنسبه.
ومنها: لما حثّ عليه ورغّب فيه).
*الشيخ حافظ بن أحمد الحكمي رحمه الله .
قال رحمه الله في (سلم الوصول):
(وأهل بيت المصطفى الأطهار وتابعيه السادة الأخيار
فكلهم في مُحكم القرآن أثنى عليهم خالق الأكوان).
* الشيخ محمد بن صالح بن عثيمين رحمه الله.
قال في شرح العقيدة الواسطية: (ومن أصول أهل السنة والجماعة أنهم يحبون آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم، يحبونهم للإيمان، وللقرابة من رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا يكرهونهم أبداً).
أبواب الإمام البخاري رحمه الله في ذكرفضائل آل البيت ومناقبهم .
"باب مناقب علي بن أبي طالب القرشي الهاشمي أبا الحسن رضي الله عنه"
"باب مناقب جعفر بن أبي طالب الهاشمي رضي الله عنه".
"باب مناقب قرابة رسول الله صلى الله عليه وسلم".
باب منقبة فاطمة عليها السلام بنت النبي صلى الله عليه وسلم".
"باب فضل عائشة رضي الله عنها".
هذا غيض من فيض في صحيح الإمام البخاري-رحمه الله-.
أبواب الإمام مسلم رحمه الله في ذكرفضائل آل البيت ومناقبهم .
"فضائل الحسن والحُسين رضي الله عنهما".
"فضائل أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم".
"فضائل فاطمة بنت النبي عليها الصلاة والسلام".
"من فضائل علي بن أبي طالب رضي الله عنه".
"فضائل عبد الله بن جعفر رضي الله عنه".
"فضائل عائشة رضي الله عنها" .
أبواب الترمذي رحمه الله في ذكرفضائل آل البيت ومناقبهم .
"باب مناقب علي بن أبي طالب رضي الله عنه،ولهُ كُنيَتان أبو تراب وأبو الحسن".
"باب قول الأنصار:كُنا نعرف المُنافقين ببغضهم علي بن أبي طالب".
"باب مناقب أبي الفضل عُمُ النبي صلى الله عليه وسلم وهو العباس بن عبدالمُطلب رضي الله عنه".
"باب مناقب جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه".
"باب مناقب أبي محمد الحسن بن علي بن أبي طالب والحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهما".
"باب ((إن إبني هذا سيد)) " أي الحسن عليه السلام.
"باب فضائل أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم".
باب ما جاء في فضل فاطمة رضي الله عنها".
"باب فضل عائشة رضي الله عنها".
"باب فضل أزواج النبي صلى الله عليه وسلم".
وغيرها من الأبواب..
ألف البزار-رحمه الله جُزءًا مستقلاً سماه "فضائل أهل البيت".

عَقَدَ شيخ الإسلام بن تيمية-رحمه الله- باباً سماهُ:
"مكانة أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم عند أهلِ السُنةِ والجماعة".
كما ألف -رحمه الله- كتاباً مُفرداً سماه :"حقوق آل البيت بين السُنةِ والبدعة"
بعض مؤلفات أهل السنة والجماعة في آل البيت.
* الرجــــــــال:
1) الذرية الطاهرة النبوية للدولابي إصدار الدار السلفية الكويت الطبعة الأولى 1407هـ
2) فضل آل البيت للمقريزي القاهرة.
3) خصائص أمير المؤمنين للنسائي إصدار مطبعة الفيصل نشر مكتبة المعلّى الكويت الطبعة الأولى 1406هـ
4) ذخائر العقبى في مناقب ذوي القربى للمحب الطبري.
5) أخبار المحدث الفقيه أبي محمد عبدالله بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب 70 – 145هـ لإبراهيم بن منصور الهاشمي الطبعة الأولى 1425هـ في 386 صفحة ( مجلد )
6) الإمام علي بن أبي طالب رابع الخلفاء الراشدين لمحمد رضا إصدار المقطم للنشر والتوزيع القاهرة الطبعة الأولى 1425هـ في 239 صفحة
7) أسنى المطالب في سيرة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب للدكتور علي محمد محمد الصَّلَّابي إصدار دار ابن كثير دمشق بيروت الطبعة الأولى 1425هـ في 1037 صفحة ( مجلد )
Cool سيرة أمير المؤمنين خامس الخلفاء الراشدين الحسن بن علي بن أبي طالب للدكتور علي محمد محمد الصَّلَّابي إصدار دار المعرفة بيروت الطبعة الأولى 1425هـ في 420 صفحة ( مجلد )
9) سجعُ الحمام في حِكم الإمام أمير المؤمنين علي جمع وضبط وشرح محمد أبو الفضل إبراهيم و علي الجندي ومحمد يوسف المحجوب إصدار المكتبة العصرية الطبعة الأولى 1425هـ في 286 صفحة ( مجلد )
10) العقيدة في أهل البيت بين الإفراط والتفريط للدكتور سليمان بن سالم بن رجاء السحيمي وهو عبارة عن رسالة دكتوراة تقدم بها الباحث للجامعة الإسلامية بالمدينة النبوية ونوقشت عام 1414هـ وطبعت عام 1425هـ الطبعة الأولى عن دار أضواء السلف بمدينة الرياض في مجلدين يحتويان على 815 صفحة.
11)سيرة أمير المؤمنين خامس الخلفاء الراشدين الحسن بن علي بن أبيطالب. تأليف د. علي محمد الصلابي. الناشر دار المعرفة لبنان . جزء واحد، 420 صفحة .
12) جواهر العقدين في فضل الشرفين شرف العلم الجلي وشرف النسب النبوي.تأليف . نور الدين السمهودي تحقيق مصطفى عبد القادر عطا. الناشر دار الكتب العلمية -بيروت
جزءواحد، 479 صفحة .
13) سؤال في علي بن أبي طالب. تأليف شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله . المحققطالب العرادةمطبوع ، الناشر: مكتبة الغرباء.جزء واحد، 48 صفحة.
14) علي بن أبي طالب بين الإنصاف والجحود.تأليف . رمضان أحمدعصفورالناشر مكتبة وهبة-القاهرة.جزء واحد، 228 صفحة.
15) مناقب علي والحسنين وأمهما فاطمة الزهراء . تأليف محمد فؤاد عبد الباقي. الناشر: دار الحديث-القاهرة. جزء واحد، 223 صفحة.
* النســــــــــاء:
1)إتحاف السائل بما لفاطمة من المناقب-تأليف: محمد بن عبد الرؤوفالمناوي، والمحقق علي الطهطاوي, الناشرمنشورات محمد علي بيضون، ودار الكتب العلمية -لبنان ,جزء واحد، 144 صفحة ,
2) نساء أهل البيت في ضوء القرآن والحديث – نساء النبي ، بنات النبي ، سراري النبي ، حفيدات النبي – تأليف أحمد خليل جمعة إصدار اليمامة للطباعة والنشر دمشق - بيروت الطبعة الثالثة 1419هـ في 704 صفحات مجلد.
3) الإجابة لما استدركته عائشة على الصحابة للزركشي – تحقيق سعيد الأفغاني إصدار المكتب الإسلامي بيروت الطبعة الرابعة 1405هـ
4) أزواج النبي وأولاده لأبي عبيدة – تحقيق يوسف علي بديوي إصدار دار مكتبة التربية بيروت 1990م
5) أزواج النبي للصالحي – تحقيق محمد نظام الدين الفتيح إصدار دار ابن كثير دمشق الطبعة الأولى 1992م
6) نساء الأنبياء في ضوء القرآن والسنة لأحمد خليل جمعة إصدار دار ابن كثير دمشق الطبعة الأولى 1993م
7) زوجات النبي الطاهرات وحكمة تعددهن لمحمد محمود الصواف إصدار مؤسسة الرسالة بيروت 1394هـ في 96 صفحة من القطع الصغير.
Cool نساء النبي عليه الصلاة والسلام للدكتورة عائشة بنت عبدالرحمن ( بنت الشاطئ ) إصدار دار المعارف القاهرة 1973م في 248 صفحة من القطع المتوسط.
9) بنات النبي عليه الصلاة والسلام للدكتورة عائشة بنت عبدالرحمن ( بنت الشاطئ ) إصدار دار الهلال في 207 صفحات.
10) الصاعقة في نسف أباطيل وافتراءات الشيعة على أم المؤمنين عائشة مع رفع الكذب المبين عن أمهات المؤمنين للدكتور عبدالقادر بن محمد عطا صوفي إصدار دار أضواء السلف الرياض الطبعة الأولى 1425هـ في 278 صفحة مجلد.
11) زوجات الرسول لعمرو يوسف إصدار مكتبة معروف أخوان الإسكندرية في 121 صفحة.
12) عائشة قدوة نساء المؤمنين وحبيبة رسول رب العالمين لخالد أبو صالح إصدار دار الوطن الرياض الطبعة الأولى 1425هـ في 88 صفحة.
13) الأربعين في مناقب أمهات المؤمنين لابن عساكر إصدار دار الفكر دمشق الطبعة الأولى 1406هـ
14) السمط الثمين في مناقب أمهات المؤمنين للمحب الطبري إصدار البابي الحلبي القاهرة 1402هـ
15) المنتخب من كتاب أزواج النبي للزبير بن بكار ( مخطوط )
16)جزء ما أسندت عائشة عن رسول الله لأبي بكر عبدالله بن سليمان بن أشعث السجستاني.
17) أزواج النبي لعبدالمنعم الهاشمي إصدار مكتبة ابن كثير الكويت ودار ابن حزم بيروت الطبعة الأولى 1425هـ في 538 صفحة مجلد.
18) سيرة أم المؤمنين أم سلمة رضي الله عنها للدكتورة حصة بنت عبدالكريم الزيد إصدار مكتبة العبيكان الرياض الطبعة الأولى 1421هـ في 299 صفحة مجلد.
19) في رحاب أمهات المؤمنين المصطفيات من رب العالمين لأم إسراء بنت عرفة بيومي إصدار دار المعرفة بيروت الطبعة الأولى 1425هـ في 223 صفحة مجلد.
20) نساء النبي للدكتور السيد الجميلي إصدار دار ومكتبة الهلال بيروت طبعة عام 2003م في 144صفحة.
21) أيام النبي مع أزواجه لعبدالمنعم الهاشمي إصدار دار ابن حزم بيروت الطبعة الثالثة عام 1425هـ في 63صفحة.
22) فضائل فاطمة- تأليف عمر بن أحمد بن شاهين، المحقق أبو إسحاق الحويني. الناشر مكتبة التربية الإسلامية لإحياء التراثالإسلامي. جزء واحد، 47 صفحة .
أقول: أما الأحاديث وروايات السنة والجماعة عن آل البيت رضوان الله عليهم فلا شك أن بعضها يفوق
ماعندهم إذ إن في كتبنا روايات عن من لا تكاد ترى له أقل القليل في كتبهم مثل :
عقيل أخو علي بن أبي طالب , وعبدالله بن محمد بن عقيل
عبدالله بن جعفر بن ابي طالب , وفاختـه بنت أبي طالب
أم عون بنت محمد بن جعفر , وإسحاق بن عبدالله بن جعفر
إسماعيل بن عبدالله بن جعفر ,والعباس بن عبد المطلب
عبدالله بن العباس , ومحمد بن الحنفيه
وأبناءه منهم الحسن بن محمد ، وعبدالله بن محمد
وإبراهيم بن محمد, وعمر بن محمد
بقية أبناء علي بن أبي طالب ,و عمر بن علي بن أبي طالب
فاطمة بنت علي وأم كلثوم بنت علي و أبنـاء الحسن بن علي,
وغيرهم كثير ممن لا تكاد تجد عنهم في كتبهم القليل دون الكثير.
وأخيرا : فإن والله أهل البيت على رؤوسنا وفوق جباهنا لكن لا يستدعي حبهم عندنا
أن نطعن في الصحابة الكرام ولا أن نحكم بردتهم ولا أن نقول بتحريف القرآن
ولا أن نتهم أزواجه بالفجوروالزنى فمن يرى في ذلك محبة لآل البيت فليراجع ماكان عليه
الصلاة والسلام وليتبين من خطأه قبل مماته فإنه إن مات على ذلك فإنه والله لخصيم روسول الله
صلى الله عليه وسلم ..
أسأل الله أن يوفقني وإياكم لكل خيروالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
mery

avatar

عدد المساهمات : 76
تاريخ التسجيل : 25/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: قالوا نكره آل البيـــــــــــــــت !!!   الثلاثاء أبريل 26, 2011 8:41 am

جزاك الله كل خير
اعجبتني فكرة العرض و المراجع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احرار

avatar

عدد المساهمات : 329
تاريخ التسجيل : 27/11/2010
العمر : 42

مُساهمةموضوع: رد: قالوا نكره آل البيـــــــــــــــت !!!   الثلاثاء مايو 17, 2011 4:27 am

هؤلاء الملاعين الخبثاء يفترون علينا ويقدحون بآل البيت قاتلهم الله
وسأورد هنا بعض من الأدلة التي تظهر مدى كرههم وقدحهم بآل البيت ,
.
يروي النعماني عن الإمام محمد الباقر عليه السلام أنه قال: لما يظهر الإمام المهدي يؤيده بالملائكة وأول من يبايعه محمد عليه الصلاة والسلام ثم علي عليه السلام، وروى الشيخ الطوسي والنعماني عن الإمام الرضى عليه السلام أن من علامات ظهور المهدي أنه سيظهر عاريا أمام قرص الشمس) (1).

فانظرو يا أخواني رحمكم الله كيف يهينون رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمير المؤمنين عليا رضي الله عنه ويدعون كذبا وزورا أنهما سيبايعان المهدي. ثم يفترون على المهدي أيضا أنه سيظهر عريانا هكذا بدون ثياب. أي دين هذا؟ (أخزاهم الله).

ثم نسبت الشيعة كذبا وزورا إلى النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (من تمتع مرة كانت درجته كدرجة الحسين، ومن تمتع مرتين فدرجته كدرجة الحسن، ومن تمتع ثلاث مرات كانت درجته كدرجة علي بن أبي طالب، ومن تمتع أربع مرات فدرجته كدرجتي) (2).

انظروا إلى هؤلاء الحمقى أفدرجة الحسين رضي الله عنه هينة إلى هذا الحد-إننا أهل السنة والجماعة نعتقد أن الرجل مهما عبد الله بشتى أنواع العبادات العظيمة فإنه لا يستطيع بحال أن يبلغ درجة أدنى فرد من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فكيف بسيد شباب أهل الجنة وسبط رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم كيف بدرجة أخيه الأكبر الحسن ودرجة والده أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رابع الخلفاء الراشدين المهديين رضي الله عنه. وأما عن بهتانهم ووقاحتهم في شأن سيد الأولين والآخرين وأفضل الرسل أجمعين أن من تمتع أربع مرات تصبح درجته كدرجته صلى الله عليه وسلم (والعياذ بالله).

فاللهم إنا نبرأ إليك مما يدعي هؤلاء الخبثاء ونكل أمرهم إلى الله الجبار القهار-ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.


وذكر الكليني في فروع الكافي أن زرارة قال: (فلما ألقى إلى طرف الصحيفة. إذا كتاب غليظ يعرف أنه من كتب الأولين فنظرت فيه فإذا فيه خلاف ما في أيدي الناس من الصلة والأمر بالمعروف الذي ليس فيه اختلاف، وإذا عامته كذلك فقرأته حتى أتيت على آخره بخبث نفس وقلة تحفظ وإسقام رأي وقلت وأنا أقرأه باطل، حتى أتيت آخره ثم أدرجتها ورفعتها إليه، فلما أصبحت لقيت أبا جعفر عليه السلام فقال لي: أقرأت صحيفة الفرائض؟ فقلت: نعم، فقال: كيف رأيت ما قرأت؟ فقلت: باطل ليس بشيء هو خلاف ما الناس عليه. قال: فإن الذي رأيت والله يا زرارة هو الحق، الذي رأيت هو إملاء رسول الله صلى الله عليه وآله وخط علي بيده) (3).

هذه إحدى روايات الكافي وكتاب الكافي هذا يعتبر أعظم مرجع عند الشيعة.


وان لاحظنا فهناك إهانة في حق أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه وفي حق سيد الخلق أجمعين صلى الله عليه وسلم أكثر وأشد من أن ينسب إليهما تحريرا فيه (خلاف ما في أيدي الناس من الصلة والمعروف) أي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم (والعياذ بالله) كان يأمر الناس عامة في كل حين "بالصلة والأمر بالمعروف" ولكن في الخلوة يملي لسيدنا علي رضي الله عنه بخلاف ذلك (أي بالقطيعة والأمر بالمنكر ونحوه) أفهناك بهتان أشنع من هذا؟، ثم انظر ما رأيك في الدين الشيعة هؤلاء الذين يرون أن الدين الحقيقي هو الذي يدعيه زرارة كذبا وافتراء أنه أملاه رسول الله صلى الله عليه وسلم وكتبه سيدنا علي رضي الله عنه بخط يده فيه أحكام (بالقطيعة وأمر بالمنكر) هل يصلح مثل هذا أن يكون دينا؟

وقالت الشيعة في حق علي رضي الله تعالى عنه: أن عليا رضي الله عنه خطب ثم أقبل بوجهه وحوله ناس من أهل بيته وخاصته وشيعته فقال:

قد علمت الولاة قبلي أعمالا خالفوا فيها رسول الله صلى الله عليه وآله متعمدين لخلافه ناقضين لعهده مغيرين لسنته، لو حملت الناس على تركها وحولتها إلى مواضعها ... لتفرق عني جندي ... ورددت قدك إلى ورثة فاطمة .... ورددت قضايا من الجور قضي بها، ورددت نساء تحت رجال بغير حق فرددتهن إلى أزواجهن.... وحملت الناس على حكم القرآن وعلى الطلاق على السنة.... ورددت سائر الأمم إلى كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وآله، إذا لتفرقوا عني (4).

وهذه الرواية أيضا من روايات الكافي؛ أفحقا كان أسد الله الغالب البطل الشجاع الحيدر الكرار سيدنا علي رضي الله عنه هكذا كما يظهر من رواياتهم هذه، جبانا خذولا يخاف تفرق الجند عنه فيرغب لذلك عن حمل الناس على كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم بل ويرضى لهم مع كونه حينئذ إمام المسلمين وسلطانهم أن يبقوا على ما كان عليه الولاة المخالفون لرسول الله صلى الله عليه وسلم والمتعمدون لخلافه الناقضون لعهده والمغيرون لسنته أفهناك بهتان أشنع من هذا وهل هناك إهانة ووقاحة أعظم من هذه في حق أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه، مع أن الشيعة يعتقدون فيه كذبا وزورا أنه كان عند علي رضي الله عنه عصا موسى وخاتم سليمان وأنه (والعياذ بالله) كان على كل شيء قدير، فلا حول ولا قوة إلا بالله.

اللهم ألهمنا مراشد أمورنا وأعذنا من شرور أنفسنا.

ونقل الكيني في أصول الكافي: (إن جبريل نزل على محمد صلى الله عليه وآله فقال له: يا محمد إن الله يبشرك بمولود يولد من فاطمة تقتله أمتك من بعدك، فقال: يا جبريل، وعلى ربي السلام، لا حاجة لي بمولود يولد من فاطمة تقتله أمتي من بعدي، فعرج ثم هبط فقال مثل ذلك، فقال: يا جبريل، وعلى ربي السلام، لا حاجة لي تقتله أمتي من بعدي، فعرج جبريل إلى السماء ثم هبط فقال: يا محمد إن ربط يقرئك السلام ويبشرك بأنه جاعل في ذريته الإمامة والولاية والوصية، فقال: إني قد رضيت، ثم أرسل إلى فاطمة أن الله يبشرني بمولود يولد لك تقتله أمتي من بعدي، فأرسلت إليه أن لا حاجة لي بمولود تقتله أمتك من بعدك فأرسل إليها أن الله عز وجل جعل في ذريته الإمامة والولاية والوصية، فأرسلت إليه أني قد رضيت، فحملته كرها ووضعته كرها....ولم يرضع الحسين من فاطمة عليها السلام ولا من أنثى، كان يؤتى بالنبي صلى الله عليه وآله فيضع إبهامه في فيه فيمص منها ما يكفيه اليومين والثلاثة (5).


أليست هذه الرواية، إهانة لسيدنا الحسين رضي الله عنه حيث إن الرسول صلى الله عليه وسلم مع أن الله يبشره على لسان جبريل عليه السلام فيقول صلى الله عليه وسلم عند أنه (لا حاجة لي فيه) وكذا أمه السيدة فاطمة الزهراء تقول (لا حاجة لي فيه) ثم (حملته كرها ووضعته كرها، ثم لم ترضعه) إننا لم نسمع عن أم تقول هكذا وتفعل هكذا بابن لها فكيف وإذا كان هذا الابن في مثل عظمة الحسين سيد شباب أهل الجنة رضي الله عنهما.

وذكر الكليني (عن أبي عبدالله عليه السلام: لما مات عبدالله بن أبي سلول حضر النبي صلى الله عليه وسلم جنازته فقال عمر لرسول الله صلى الله عليه وآله: ألم ينهك الله أن تقوم على قبره فسكت، فقال: يا رسول الله، ألم ينهك الله أن تقوم على قبره فقال له: ويلك ما يدرك ما قلت؟ إني قلت: اللهم احش جوفه نارا واملأ قبره نارا وأصله نارا) (6).

كيف تفتري الشيعة على النبي صلى الله عليه وسلم حيث يدعون كذبا وزورا أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى على المنافق ولكنه في صلاته لم يدع له إنما دعا عليه، وهكذا كما لا يخفى أنه من أعمال النفاق ونسبة النفاق إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم إهانة عظمى في حقه صلى الله عليه وسلم.

ويروي الكليني أيضا: (عن أبي عبدالله عليه السلام أن رجلا من المنافقين مات فخرج الحسين بن علي صلوات الله عليهما يمشي معه، فلقيه مولى له فقال له الحسين عليه السلام: أين تذهب يا فلان؟ فقال: أفر من جنازة هذا المنافق أن أصلي عليها، فقال له الحسين عليه السلام: أنظر أن تقوم على يميني فما تسمع أقول فقل مثله، فلما أن كبر عليه وليّه، قال الحسين: الله أكبر، اللهم العن فلانا عبدك ألف لعنة مؤتلفة غير مختلفة اللهم أخز عبدك في عبادك وبلادك وأصله نارك وأذقه أشد عذابك فإنه كان يتولى أعداءك ويعادي أولياءك ويبغض أهل بيت نبيك) (7).

انظر وفقك الله للخير كيف تجترئ الشيعة فيفترون على الحسين رضي الله عنه مع ادعائهم محبته بأنه صلى على رجل فدعا عليه ولعنه مع أن الصلاة لا تكون إلا للدعاء وطلب المغفرة والرحمة.... فينسبون بذلك النفاق إلى الحسين كذبا وزورا ونعوذ بالله أن يكون الحسين على هذا الشأن من النفاق والمداهنة. أفتبنى الأديان على النفاق إذن لما احتاج الرسول صلى الله عليه وسلم إلى احتمال الأذى والمصائب من الكفار المشركين واليهود وغيرهم ولو كان كذلك لما وقعت معركة كربلاء ولما استشهد الحسين بن علي رضي الله عنهما.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://pala7rar.yoo7.com
أتقي الله

avatar

عدد المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 09/04/2011
الموقع : مصر

مُساهمةموضوع: رد: قالوا نكره آل البيـــــــــــــــت !!!   الأربعاء يونيو 08, 2011 1:09 pm

جزاكم الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنت فلسطين

avatar

عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: قالوا نكره آل البيـــــــــــــــت !!!   الثلاثاء يناير 24, 2012 8:48 am

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احرار

avatar

عدد المساهمات : 329
تاريخ التسجيل : 27/11/2010
العمر : 42

مُساهمةموضوع: رد: قالوا نكره آل البيـــــــــــــــت !!!   الثلاثاء يناير 24, 2012 9:36 am

بارك الله فيكما .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://pala7rar.yoo7.com
 
قالوا نكره آل البيـــــــــــــــت !!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
احرار فلسطين :: نحو مجتمع إسلامي :: كشف العقائد الفاسدة-
انتقل الى: